نصائح يجب مراعاتها عند تصميمك غرفة نومك المقبلة

مرفت العربى 

تصميم غرف النوم من المراحل المهمة عند تشطيب و تجهيز المنزل سواء من حيث التصميم او اختيار الألوان او ترتيب العناصر مع بعضها و تناسقها. حيث أن غرفة النوم لكل منا مملكته الشخصية التى يلجأ اليها للراحة و الشعور بالخصوصية بعد يوم مرهق و طويل في العمل، و لكن يخفى على الكثيرين أن تصميم و تنسيق غرفة النوم له عامل كبير في تحقيق الراحة النفسية و الجسمانية لكل انسان عن طريق الالوان و تناسق الفرش و العديد من العوامل التي سوف نتعرف عليها سوياً في هذا الموضوع.

تنقسم غرف النوم الى نوعين: غرف النوم الرئيسية و غرف نوم الأطفال

سنستعرض فى هذا الموضوع الجزء الخاص بالنوع الأول وهو غرفة النوم الرئيسية، فتعتبرغرفة النوم الرئيسية هى الفراغ الذي يهتم به كثيراً المقبلين على الزواج لكونها أهم فراغ في المنزل مما يجعل لهذة الغرفة أهمية فى توفير الراحة النفسية والجسمانية لهم.

 

ومما لا شك فية أن غرفة النوم يجب ان تعكس شخصية المقيمين بها، فهى تختلف من شخص لأخر من حيث سلوكهم واحتياجاتهم و بالطبع الذوق و الثقافة

مع كل هذه الاختلافات إلا ان هناك مجموعة من الإعتبارات و المبادئ العامة التي لا يجب أن يغفلها المقبلين على اختيار و تصميم غرفة نومهم.

فيما يلي الاعتبارات التى يجب وضعها فى الاعتبار عند تصميم غرفة النوم لجعلها مكان أكثر راحة للمستخدمين:

 

– نوع و موديل الغرفة له تأثير كبير في تصميم غرف النوم

 

أن تكون الغرفة منسقة وبسيطة التصميم، قليلة الزخارف فتصميم الغرفة يعبر عن شخصيه المستخدم، و كلما قللنا من الزخارف كلما خف الأحساس بالأعباء فى الحياة، فالزخارف و النقوش الكثيرة تعطى الأحساس بالأزدحام .

البساطة في التوزيع و تقليل عناصر الغرفة

 

الأهتمام بتوفير أكبر قدر من المساحة التى ليس بها أثاث لأن الإحساس بالمساحة أكثر ما يجعل الشخص مرتاح وسعيد.

 

فعند تصميم أي غرفة يجب أن نراعى المساحة و عمل التوازن بين المساحة التى بها أثاث و المساحة المفتوحة ، و المساحة التى بها أثاث ثابت و التى بها أثاث متحرك، فكل كل هذا له تأثير على الشخص داخل الغرفة.

ض

تصميم غرف النوم من المراحل المهمة عند تشطيب و تجهيز المنزل سواء من حيث التصميم او اختيار الألوان او ترتيب العناصر مع بعضها و تناسقها. حيث أن غرفة النوم لكل منا مملكته الشخصية التى يلجأ اليها للراحة و الشعور بالخصوصية بعد يوم مرهق و طويل في العمل، و لكن يخفى على الكثيرين أن تصميم و تنسيق غرفة النوم له عامل كبير في تحقيق الراحة النفسية و الجسمانية لكل انسان عن طريق الالوان و تناسق الفرش و العديد من العوامل التي سوف نتعرف عليها سوياً في هذا الموضوع.

 

تنقسم غرف النوم الى نوعين: غرف النوم الرئيسية و غرف نوم الأطفال

 

سنستعرض فى هذا الموضوع الجزء الخاص بالنوع الأول وهو غرفة النوم الرئيسية، فتعتبرغرفة النوم الرئيسية هى الفراغ الذي يهتم به كثيراً المقبلين على الزواج لكونها أهم فراغ في المنزل مما يجعل لهذة الغرفة أهمية فى توفير الراحة النفسية والجسمانية لهم.

 

ومما لا شك فية أن غرفة النوم يجب ان تعكس شخصية المقيمين بها، فهى تختلف من شخص لأخر من حيث سلوكهم واحتياجاتهم و بالطبع الذوق و الثقافة.

 

مع كل هذه الاختلافات إلا ان هناك مجموعة من الإعتبارات و المبادئ العامة التي لا يجب أن يغفلها المقبلين على اختيار و تصميم غرفة نومهم.

 

فيما يلي الاعتبارات التى يجب وضعها فى الاعتبار عند تصميم غرفة النوم لجعلها مكان أكثر راحة للمستخدمين:

 

– نوع و موديل الغرفة له تأثير كبير في تصميم غرف النوم

 

أن تكون الغرفة منسقة وبسيطة التصميم، قليلة الزخارف فتصميم الغرفة يعبر عن شخصيه المستخدم، و كلما قللنا من الزخارف كلما خف الأحساس بالأعباء فى الحياة، فالزخارف و النقوش الكثيرة تعطى الأحساس بالأزدحام .

 

– اختيار الألوان المتجانسة و المتناسقة

 

أن نختار ألوان هادئة ومتجانسة مع بعضها البعض، مثل اللون الأبيض أو درجتان من اللون البيج أو لون أزرق فاتح، أى أستخدام الألوان الباردة وليس الألوان الساخنة مثل درجات الأحمر والأصفر والبرتقالى فهذة الألوان لا يفضل استخدامها فى غرفة النوم الرئيسية لأنها لا تجعلنا نشعر بالراحة النفسية.

 

فاللون يؤثر على الشخص بطريقة سلبية أو أيجابية، فيمكن أن يحس الشخص بالسخونة أو البرودة من خلال اللون، أو المرح أو الحزن فاللون يؤثر على الحالة النفسية للشخص المستخدم لهذا الحيز.

 

: كيف تؤثر الألوان على الإنسان؟ تأثير الألوان على حالتنا النفسية و الشخصية

 

-البساطة في التوزيع و تقليل عناصر الغرفة

 

الأهتمام بتوفير أكبر قدر من المساحة التى ليس بها أثاث لأن الإحساس بالمساحة أكثر ما يجعل الشخص مرتاح وسعيد.

 

فعند تصميم أي غرفة يجب أن نراعى المساحة و عمل التوازن بين المساحة التى بها أثاث و المساحة المفتوحة ، و المساحة التى بها أثاث ثابت و التى بها أثاث متحرك، فكل كل هذا له تأثير على الشخص داخل الغرفة.

 

التصميم الجيد للعناصر التفاعلية بالغرفة مثل التلفاز

 

يمكن أن يكون للغرفة أركان أخرى مثل ركن لمشاهدة التلفاز و ركن للمكتب و الحاسوب، غرفة ملابس، مكان للتسريحة، حمام أو زاوية للقراءة.

 

فعند تصميم الغرفة يجب وضع فى الاعتبار استخدام الشخص داخل الغرفة و توفير احتياجاتة الشخصية فى الغرفة.

 

فهذة الأهتمامات تختلف من شخص لأخر ، على حسب هواية و وظيفة كل شخص، فيوجد من يحب الرسم، فيجب توفير مكان للرسم و بطريقة لا تعوق استخدام وظائف الغرفة الأساسية. وغيرها من الأهتمامات الأخرى.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى