“ليلة سالت فيها الدموع”| من المنصورة للعاصمة.. أرواح صعدت للسماء وملأت الدنيا حزنًا

لم يمر ٢٤ ساعة على الحادث المأساوي الذي هز المجتمع المصري، عندما أقدم طالب جامعي بالمنصورة على ذبح زميلته التي تصغره بعامين في نفس الجامعة لرفضها الزواج منه.

 

قبل أن ينقضي يوم الاثنين بدقائق، صدحت على الأذان أنباء عن حادث مرعب أدمى القلوب، في قلب العاصمة، عندما صعد شاب إلى قمة برج القاهرة، وألقى بنفسه من أجل التخلص من حياته، ليكرر السيناريو الذي حدث منذ شهور.

 

وما بين الحادثين، جاءت الأخبار غير السارة من المنصورة، مساء الاثنين، لتشير إلى قيام شخص يقود سيارة بدهس طالبة جامعية، وترويع المواطنين في الشارع.

 

وبعد منتصف الليل بقليل، اتشحت مواقع التواصل الاجتماعي بالسواد، وتداول البعض منشورات من صفحة شخص يحذر من إقدامه علي الانتحار وانهالت عليه النصائح لتثنيه عما يفكر فيه، وما هي إلا دقائق حتى تأكد تنفيذ الشاب لما حذر منه، وانتشرت صور سقوط سيارته من أعلى كوبري الجامعة بالمنصورة.

 

واقعة مأساوية شهدتها مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، بعد أن لقيت فتاة جامعية مصرعها ذبحا وطعنا على يد زميلها وابن بلدتها بمركز المحلة في الغربية، أمام أعين المارة والطلبة عند أسوار جامعة المنصورة.

.

 

« فيديو مأساوي»

فيديو مأساوي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي لطالب يقوم بذبح زميلته أمام جامعة المنصورة، بمحافظة الدقهلية، وظهر في الفيديو شاب يسديد طعنات لفتاة أمام سور جامعة المنصورة، ثم بذبحها بالشارع، وتمكن عدد من الأهالي والمواطنين من القبض عليه، بعد تلقينه علقة موت.

«ضبط القاتل»

أعلنت الجهات الأمنية عن تمكنها من ضبط الطالب مرتكب واقعة التعدى على طالبة أمام جامعة المنصورة بالدقهلية، مستخدمًا سلاحا أبيض «سكينا»، مما أدى إلى مصرعها، والأداة المستخدمة فى الجريمة.

وتوصلت تحريات وحدة البحث الجنائي بمديرية أمن المنصورة إلى أن الفتاة التي تعرضت للذبح أمام بوابة توشكى بجامعة المنصورة في محافظة الدقهلية، صباح اليوم، على يد أحد الأشخاص، هي نيرة أشرف عبدالقادر، من مدينة المحلة بمحافظة الغربية، طالبة بالفرقة الثالثة بقسم الاجتماع بكلية الآداب بجامعة المنصورة، حيث كانت على معرفة سابقة بالطالب قاتلها، وهو «محمد عادل»، حيث كانا معًا في الثانوية العامة والكلية، إضافة إلى أنهما الاثنان من الغربية.

«التحقيقات الأولية»

التحقيقات الأولية بينت أن الطالبين كانا قادمين معًا من محافظة الغربية إلى كلية الآداب بجامعة المنصورة، وأنهما طالبان في الفرقة الثالثة بقسم الاجتماع في كلية الآداب، جامعة المنصورة.

وتلقى اللواء سيد سلطان، مدير أمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لشرطة النجدة من طلاب جامعة، بقيام أحد الطلاب بإخراج سكين وطعن طالبة جامعة المنصورة بها، وقام بذبحها قبل قيام الأهالي بالإمساك به والاعتداء عليه بالضرب، وذلك أمام بوابة «توشكى» لجامعة المنصورة من ناحية حي الجامعة.

«بيان النيابة العامة»

أمر المستشار النائب العام بمباشرة التحقيق العاجل في واقعة مقتل الطالبة نيرة أمام جامعة المنصورة، وسرعة إنجازه، واستجواب المتهم فيها، والتصرف قانونًا بها.

وكانت النيابة العامة قد تلقت اليوم الموافق العشرين من شهر يونيو إخطارًا من الشرطة بوفاة المجني عليها بعدما نحرها المتهم بسكين أمام بوابة جامعة المنصورة، وقد أُلقي القبض عليه متلبسًا بالجريمة وبحوزته أداتها.

وقد انتقلت النيابة العامة لمعاينة مسرح الجريمة، وضبط تسجيلات آلات المراقبة في محيطه التي سجلت الواقعة لمشاهدتها، وتبينت آثار دماء المجني عليها بالمكان، وقد ندبت النيابة العامة قسمَ الأدلة الجنائية لرفع كافة الآثار المادية فيه لفحصها.

كما انتقلت النيابة العامة لمناظرة جثمان المجني عليها، فتبينت ما به من إصابات بالعنق والصدر ومناطق أخرى بجسدها، واستمعت لشهادة اثنين من أفراد الأمن الإداري بالجامعة من شهود الواقعة، واللذان أكدا تعدي المتهم على المجني عليها بالسكين، وتستكمل النيابة العامة سماع الشهود، ومباشرة باقي إجراءات التحقيق بما فيها استجواب المتهم.

«تشريح جثة طالبة جامعة المنصورة»

انتهى الطب الشرعي بالمنصورة من تشريح جثة طالبة كلية الآداب بجامعة المنصورة التي طعنها زميلها اليوم طعنات قاتلة وصرحت جهات التحقيق بدفن الجثة .

«انهيار أسرة الضحية»

استلمت منذ قليل أسرة الطالبة نيرة أشرف التي لقيت مصرعها على يد زميلها أمام إحدى بوابات جامعة المنصورة جثمانها من مشرحة مستشفى المنصورة الدولي استعدادا للذهاب إلى محافظة الغربية لدفنها بمقابر الأسرة بمدينة المحلة الكبرى بعد أن تم التصريح بدفنها وسط حالة من إنهيار أفراد أسرة الطالبة الذين دخلوا في نوبة بكاء شديدة أثناء نقل الجثمان من المشرحة.

«رفضت الارتباط بي وحظرتني»

أدلي المتهم «محمد. ع» الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الآداب جامعة المنصورة، باعتراف أولي أمام المباحث، بالقيام بقتل زميلته «نيرة أشرف» الطالبة بنفس الفرقة بسبب «خلافات عاطفية»، مضيفا أنه كان مصرا على الارتباط بها، إلا أنها كانت ترفض وقامت بحظره على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما تقوم الأجهزة الأمنية بفحصه للوقوف على الأسباب التي أدت إلى الجريمة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى