على السيد يكتب فقدان التواصل الإجتماعى

على السيد
فقدان التواصل بين الأسرة..بشكل إرادى أو لا إرادى
و يرجع لعدة أسباب و هى:

1/ عدم فهم أفراد الأسرة لبعضهم
2/ كثرة الشجار بينهم
3/ الضرب اللذى يدمر العلاقة بين الأسرة
4/ أستنتاج نتائج و أفكار لم تحدث
و أقصد بها سوء الظن..اللتى تؤدى إلى التفكك الأسرى
5/ عدم التسامح و التغافل بين أفراد الأسرة
6/ تذكر الماضى للشخص مما يجعله يبتعد عنك
7/ أن تقل له أسوء صفات فيه..بدل أن تحاول تغييرها
8/ عدم تقبل الشخص بعيوبه..مع نسيان عيوبك و أخطائك
9/ معاملة الشخص اللذى أمامك بأسوء معاملة..مثل العصبية و غيرها..و هذا يجعله يبتعد عنك
10/ عدم شعور الشخص بالأمان
11/ مواقع التواصل الإجتماعى..مثل فيسبوك و واتساب و إنستجرام و ماسنجر و تويتر و تيكتوك و غيرهم
سبباً إيضاً للتفكك الأسرى
و لكن من الممكن حالياً..أن هذه المواقع أصبحت هروباً من الواقع..
بسبب كثرة المشاكل التى تواجه كل فرد..مما يجعله يبحث على ما يسعده من خلال هذه المواقع

و غيرهم من الأساليب الخاطئة التى تحدث

عليك أنك تتذكر عيوبك و أخطائك
و لا تعيش فى دور الملاك الأبيض..صاحب الجناح الأبيض
فلا تعيش دور المنافق..اللذى يعيش أمام الناس بوجه
و أنت بوجه أخر
البشر يخطئون ليلاً و نهاراً..و لديهم عيوب

الكمال لله وحده..وحده فقط..وحده فقط..سبحانه و تعالى

عليك أن أذكرك فقدان التواصل الإجتماعى
يحدث بشكل لا إرادى إيضاً..و ليس عن قصد كما يعتقد البعض
يمكن شخص لا يتحدث معك..لأن الشعور و الأحساس اللذى بداخله لا ينجذب لك..فعليك أن تجذب شعور و أحساس الشخص اللذى أمامك..بحسن المعاملة الحسنة..و تذكيره بأحسن الصفات..و التسامح و التغافل و التقبل
مما يحدث زيادة التفاعل الإجتماعى و التماسك بينكم

و قال الله سبحانه و تعالى فى القرآن الكريم
( وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى