عروس شهر العسل قرار الإفراج عن قاتلها

أيمن بحر

هاجمت عائلة عروس قتلت في شهر العسل قرار الإفراج عن قاتلها في جنوب إفريقيا بعد أن أمضى 8 سنوات في السجن فقط وترك كثيرا من الأسئلة بلا أجوبة.

 

وذكرت المصادر الأربعاء أن سائق سيارة الأجرة زولا تونغو (42 عاما) أفرج عنه من سجن بجنوب إفريقيا بعدما حصل حكم بالإفراج المبكر.

 

وقتلت آني ديواني (28 عاما) بالرصاص في مدينة كيب تاون في نوفمبر 2010 بينما كانت تقضي شهر العسل مع عريسها المليونير البريطاني شرين ديواني.

 

وفي عام 2014 أدين زولا بارتكاب جريمة القتل وحكم بالسجن لمدة 18 عاما.

 

وبحسب صحف محلية كان الإفراج المشروط عن القاتل محددا بتاريخ 6 يونيو 2028 أي أنه لن يحصل على عفو أو تخفيض محكومية قبل ذلك التاريخ لكن الذي حصل أن القاتل حصل على إفراج مبكر.

 

وكانت آني التي ولدت في السويد قد تزوجت عريسها لأسابيع فقط قبل أن تقتل بالرصاص.

 

وقال عم القتيلة لصحيفة يلي ميل البريطانية إن العائلة أصيبت بالخيبة من جراء الإفراج عن القاتل الذي أصبح حرا ويستطيع السير في الشوارع.

 

وأضاف: نعتقد أن لديه معلومات أكثر بشأن ما حصل لآني مقارنة بالمعلومات التي كشف عنها للشرطة.

 

وقال إنه ووالد القتيلة زاروا القاتل في السجن العام الماضي حيث منحنه الفرصة ليخبرنا بما يخفيه ومَن يقوم بحمايته، لكنه رفض.

 

وقال إن الجنوب أفريقيين كانوا يفكرون في الإفراج عنه العام الماضي. لذلك أمضى 12 شهرا أخرى على الأقل. لكن هذا لا يكفي.

 

وأكدت العائلة أنه لن يهدأ لها بال حتى تعرف كل التفاصيل المتعلقة بمقتل ابنتها.

 

يذكر أنه جرت عملية تبرئة زوج القتيلة في عام 2014 من تهمة التخطيط لقتل زوجته ورفض القاضي القضية المرفوعة ضده لأنها مليئة بالتناقضات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى