أخر الأخبار

عثمان محمد يكتب … اليوم الخامس من ذى الحجة 

وأذِّن في الناس بالحج يأتوك  رجالاً وعلى كل ضامرٍ يأتينَ

من كلِّ فجٍّ عميق ومن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ بمعني أن ومن يعظم شعائر  الله أي يتبع أوامره ( فإنها من تقوى القلوب ومن ذلك تعظيم الهدايا والبدن كما

قال الحكم عن مقسم عن ابن عباس ان تعظيمها هو

استسمانها واستحسانها

-لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك

مناسك الحج والعمرة(5)  (سعي العمرة والحج)

بعد الإنتهاء من الطواف يخرج الحاج إلي الصفا

للسعي سبعة (7) أشواط يبدأ بما بدأ بة الله عز وجل قائلا ” إن الصفا والمروة من شعائر الله فمن حج البيت أو إعتمر فلا جناح علية أن يطوف بهما ومن تطوع خيراً فإن الله  شاكراً عليم”….ثم يصعد إلى الصفا ويقف عليها

مستقبلاً القبلة ويحمد الله تعالي ويكبر ثلاث (3)

ويدعوا ويكثر من الدعاء رافعآ يدية قائلاً:–

لا إلة إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو

علي كل شئ قدير، لا إله إلا الله وحده أنجز وعدة ونصر

عبدة وهزم الأحزاب وحدة ويكررها ثلاث (3) مرات

ويدعوا بين ذلك بماشاء وإن اقتصر علي أقل من ذلك

فلا حرج علية ( ولا يرفع يدية إلا أذا كان داعيآ ) ( ولايشير بهما عند التكبير )

ملحوظة هامة للحجاج بأن الاشارة باليدين من الأخطاء

الشائعة عند كثير من الحجاج المعتمرين زواربيت الله الحرام

-ثم ينزل الحاج عن الصفا متجهآ إلي المروة ماشيآ

ويدعوا بما تيسر لة من الدعاء لنفسة /وأهلة/وللمسلمين/فإذا بلغ ( العلم الأخضر) ركض ركضآ شديدآ

وذلك ( للرجال فقط ) دون النساء حتي يبلغ ( العلم

الأخضر) الثاني فيمشي كعادتة حتي يصل إلى المروة

عندما يصل المعتمر إلي المروة يستقبل الكعبة ويقول

ماقالة من الذكر عند صعودة الي الصفا دون قراءة الآية

(إن الصفا والمروة من شعائر الله)ويدعوا بما شاء ثم ينزل ويمشي حتي يصل إلي العلم  الأخضر فيركض حتي يصل إلي العلم الأخضر الثاني ثم  يكمل ماشيآ كالمعتاد إلي أن  يرقي إلي الصفاوهكذا يكمل سعية علي هذة  الصفة سبع

أشواط (7) فيكون ذهابآ من الصفا إلي المروة شوطآ

ورجوعة من المروة الي الصفا شوطآ أخر.

ملاحظات للحاج والمعتمر

في السعي:

1_لا حرج علي الحاج المعتمر إذا كان مرهقآأوبةألم اوعارض  صحي بأن يسعي راكبآ العربة

2-يجوز للمرأة الحائض أو النفساء إداء السعي فقط دون الطواف بالبيت لأن المسعي ليس من المسجد الحرام

3_لا يجوز للنساء الركض بين العلمين الأخضر بتآ

لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد

والنعمة لك والملك  لا شريك لك اللهم تقبل منا

ومنكم صالح الأعمال  ونسألكم الدعاء وإياكم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى