أخر الأخبار

ربيع الحب

ربيع الحب

 

بقلم : نورهان محمد عامر

 

أخبرني ياصاحب الظل الطويل لقد حل الخريف فصل الحنين والرحيل، ومازلت أنتظرك أفتقدك أشتاقك تتساقط أوراقي ورقه ورقه وتمضي أيامي سنين متى سيحل ربيعي من جديد، متى يأتي الربيع قادماً لكي يبشرنا ويخبرنا بأن حديقتنا الخاليه من الأزهار سوف تزهر يوماً من جديد، وأن العصافير التي هاجرت عُشنا سوف تعود فرحتها مع كل ربيع قادم وأننا نستطيع أن نبني فوق الأنقاض قصور وفوق الصحراء واحات جميله.

 

 أعلم جيداً كم أنت حزين وهكذا أنا حزينه أيضاً، لكن الأمل هو الشرارة الوحيدة التي تستطيع أن تضيء لنا ظلام أيامنا وحزن ليالينا وتعيد الإبتسامه لكل شئ حولنا، وأن الربيع قادم من بعيد هكذ أنا كلما إشتقت إليك أرسلت لك روحي لتلقي السلام على قلبك، هكذا أنا رغم غيابك إلا أنني أقرب إليك من نفسك، ف بدونك يمر اليوم وكأنه لا يمر وتغيب الشمس وكأنها لم تشرق وينبض القلب آهات بلا حياة وما زلت حتى الآن، أنتظرك أفتقدك كثيراً أشتاقك جداً وأحن إليك بألف حنين وكل حنين يهز الضلوع فأحببتك بقلب لا يريد منك إلا أن تكون له، هكذا أصبحت لا أستطيع نسيانك.

 

من يسكن الروح كيف لقلبي نسيانه قد أكون بعيده عنك لا أراك متى أردت لا ألمسك ولا أستطيع معانقتك، لكنني أشعر بأنفاسك تدفئني حتى لو بيننا مسافات ومدن وصمت أشعر بك أسمع صوتك وأتذكر أحاديثنا الجميلة وذكرياتنا السعيدة والحزينة أيضاً، ولكني لا أستطيع الإقتراب منك إلا في أحلامي وخيالاتي أتخيلك هكذا، أصبح اللقاء بك أثمن أحلامي يهفو القلب في وصالك ويكتفي بك العمر كله وكم محظوظ أنت بنعمه النسيان، أما أنا فنصيبي معك حرقة الإشتياق والحنين في صمت إليك أحن إليك بألف حنين وكل حنين يهز الضلوووووع فأحببتك بقلب لا يريد منك إلا أن تكون له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى